عاشق لبنان
عزيزي الزائر الرجاء التسجيل

عاشق لبنان

منتديات عاشق لبنان لجمع الشمل اللبناني والمغتربين خاصة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الأََمَل قَاتِل الحَنَان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايرام
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 81
العمر : 29
العمل/الترفيه : .....
البلد : رايق
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

بطاقة الشخصية
قوانين المنتدى: قوانين المنتدى

مُساهمةموضوع: الأََمَل قَاتِل الحَنَان   السبت أكتوبر 06, 2007 6:44 pm

الشخصيات الموجودة في القصة :

:: أبا حنان :: أم حنان :: حنان و أختها أمل ::
:: زميلة حنان مروة و أخوها أيمن ::

في عينيها البراءة تهرع للبراءة و الصمت يلحن أغنية العمر ،، تزهو بيومها ،، ودرة يانعة ناعمة ووجنتيها الوردية ترسم وجهها الطفولي في روعة و ابتهال ، تمرح في حضن دافئ فيغمرها بالحنان ،، تلهو ،، تلعب ،، و البسمة في أعلى شفتيها البريئتين ،، كانت هي أمل .. أمل الغد و أختها حنان هي أمل اليوم ..حنان و أمل يمتزجان في خليط واحد متماسك .. ولكن للقوة وقت محدد و تضيع في لحظات و البسمة تُقتل و الروح تخنقها الآلام حتي ضاعت الفرحة و دفنتها الايام .. قد نحمل ذنب لم نتعمد ارتكابه .. و يبقى هو الجرح المؤلم الدامي أمام الحياة ..ومضات تمضي و لحظات قاسية تجرفها الايام كالرياح ..بعدها تستطيع ان تضيئ شمعة الامل التي انطفات في روح الحنان فتبحر في مستنقع الحب و تتحسس منه الامل الجديد لإشراقة حياة جديدة ..تعيشها بكل واقعية .. و كل اخلاص و تضحية و لكنها تكون هي الضحية ....
في ذلك البيت الكيبر ، ذو الطابقين ..بتصميمه الجميل و ألوانه الساحرة بجانبه حديقة صغيرة تنمو فيها زهور تنتشر في كل الانحاء و تلك الاصيص تزين المدخل بروعة و جمال ..

دعونا ندق الباب و نستاذن الدخول..
تلك هي أمل الفتاة الصغرى "آخر العنقود" و دائما ما يطلق عليها عنقود البيت المدلل ، تجلس على الكرسي بطبيعتها الهادئة و تهذي بحديثها على صوت خافت مع الدمى و غالباً مع اختها حنان التي تكبرها سناً ، بنت العشرين سنة .. كثيرا ما تبادلها أحاديثها و حكاياتها .. تستلطفها بكل حب و حنان و عطف .. حنان فتاة مؤدبة كمثل أختها أمل بطبيعتها الهادئة .. تقضي معظم اوقاتها بصحبة اختها الصغرى ،، ليس لها إخواناً و هذا ما شاءه الله أن يرزق أم حنان و أبا أخنان سوى هاتان الجوهرتان الثمينتان..

في الجانب الآخر أبا حنان يتصفح الجرائد كعادته في يوم اجازته و أم حنان تتأمل من حولها جالسة على ذلك الكرسي الخشبي تحتسي القهوة ..شاردة بذهنها.. تلقي نظراتها على زوجها تارة و تارة يقع ناظريها على ابنتاها و تطيل النظر و التفكير.. تتأمل السعادة و الهدوء التي هم فيه و تطمع للإستمرار على ذلك .. تتأمل البسمة في شفتيهم و تدعو الله في قلبها أن يديم هذه السعادة ..

بشكل عام أسرة صغيرة تحترم بعضها بعض و تقدر بعضها البعض..

تمضي الايام و ها هو قد قَرب يوم ميلاد أمل فالأسرة تستعد للتحضر الى هذا اليوم و أمل تلهو فرحة .. تتعالى ضحكاتها بصوتها الطفولي الناعم تنتقل من أيدي حنان الى حضن أمها قائلة : ماما ماذا ستهديني ؟ الأم و الفرحة لا تسع قلبها ..تضمها الى صدرها قائلة: دعيها مفاجاة لك في يوم غد .. تذهب الى اباها فيحملها بين ذراعيه يداعبها و يلاعبها قائلاً: لك كل ما تتمنينه يا صغيرتي ..

يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنوتة مصر
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 236
العمر : 35
العمل/الترفيه : مهندسه زراعيه
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

بطاقة الشخصية
قوانين المنتدى: قوانين المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: الأََمَل قَاتِل الحَنَان   الأربعاء أكتوبر 10, 2007 8:41 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايرام
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 81
العمر : 29
العمل/الترفيه : .....
البلد : رايق
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

بطاقة الشخصية
قوانين المنتدى: قوانين المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: الأََمَل قَاتِل الحَنَان   الجمعة أكتوبر 12, 2007 7:42 pm

بنوتة مصر

اشكر حظورك...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأََمَل قَاتِل الحَنَان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاشق لبنان :: القسم الأدبي :: القصص والروايات-
انتقل الى: